منتديات اسرة العلا

منتديات اسرة العلا (http://www.osrt-alula.com/vb/index.php)
-   ღღأٌســرة الاخبارღღ (http://www.osrt-alula.com/vb/forumdisplay.php?f=38)
-   -   حملة (كلنا خلف الحربي) (http://www.osrt-alula.com/vb/showthread.php?t=69690)

محب التطوع 10-01-2012 03:08 AM

حملة (كلنا خلف الحربي)
 
حملة (كلنا خلف الحربي)
نداء:
الى جميع اهالي محافظة العلا والمتطوعين نحن ندعوكم الى المساهمة في هذه الحملة .
وزير المياه والكهرباء رفع دعوى ضد الكاتب خلف الحربي بسبب سطرين في مقال (حكايات تحت المطر) نقل فيها شكاوى أهالي العلا بسبب استنزاف المياه الجوفية في منطقتهم وقد رفعت هذه الدعوى.

الداعمون
اهالي محافظة العلا
بوابة التطوع


Cant See Links

محب التطوع 10-01-2012 03:13 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 

Cant See Links

بوابة التطوع

اليوم انت قادر على مساعدة الاخرين وغداً ستكون أنت من بحاجة الى المساعدة من المتطوعين

محب التطوع 12-01-2012 03:19 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
حوار مع الوزير
Cant See Links
التقاضي حق للجميع وكلنا تحت مظلة القانون وما من شك أن المسؤول الذي يلجأ للقنوات القانونية أفضل مليون مرة من المسؤول الذي يضغط على الجريدة لإسكات الكاتب، ومؤخرا أبلغتني الجريدة أن معالي وزير المياه والكهرباء رفع دعوى ضد العبد الفقير إلى الله بسبب سطرين في مقال (حكايات تحت المطر) نقلت فيها شكاوى أهالي العلا بسبب استنزاف المياه الجوفية في منطقتهم وقد رفعت هذه الدعوى بالرغم من كون الوزارة قد ردت على السطرين بعشرة أسطر في «عكاظ»!، واحتراما لحق المشتكي واختصاص جهة التقاضي فإنني لن أتحدث عن القضية المنظورة بل سأرد على (توضيح وزارة الكهرباء والمياه) الذي نشر في «عكاظ»، فهذا حقي القانوني والمهني مادام اسمي قد ورد في توضيح الوزارة.
أولا: أنا أتفهم أن الرد الذي نشر في «عكاظ» كان موقعا باسم مدير مكتب الوزير فالناس مقامات ومن باب العدل يفترض أن يكون الخصم عند جهة التقاضي مدير المكتب وليس معاليه!، ثانيا: جاء في الرد أن ما ذكر (عار عن الصحة) رغم أني لم أذكر خبرا أو أقر حقيقة كي تتم تعريتها من الصحة بل نقلت شكاوى أهالي العلا التي تلقيتها عبر البريد أو الهاتف فكيف عرفت الوزارة أن الأهالي لم يرسلوا الشكاوى إلى كاتب هذه السطور؟!!، ثالثا: تركز رد الوزارة حول عدم تأثير شفط المياه على الزراعة رغم أنني لم أتطرق أبدا إلى الزراعة من قريب أو بعيد!.
رابعا: وهو الأهم نفت الوزارة (صدور توجيهات بوقف المشروع كما زعم الكاتب)!!.. ومن يقرأ السطرين يفهم بأنني لم (أزعم) أي شيء بل نقلت الشكوى، ولأنني لا أريد الخوض في قرارات اللجان التي شكلت لهذا الغرض لكي لا ندخل في متاهة (صحيح أو غير صحيح) فإنني سوف أستشهد بتوجيه خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ الذي أكد في خطابه في مجلس الشورى على ضرورة الحفاظ على المياه الجوفية والاستفادة من تقنية تحلية مياه البحر عبر الطاقة الشمسية فهل ثمة توجيه أكبر من هذا؟؟!.
خامسا: اتصل بي بعض الأخوة الخبراء في هذا المجال وأوضحوا أن من كوارث شفط المياه الجوفية أنه يتم تمديد أنابيب كلفتها مئات الملايين من الريالات تحت الأرض في أكثر من منطقة وحين يجف مخزون المياه الجوفية تصبح هذه الملايين هباء منثورا، سادسا: لدي سؤال صغير جدا.. تحت أي مبرر تم إيقاف مشروع محطة التحلية الرابعة بالوجه والاستعاضة عنه بشفط المياه الجوفية وما هي الخسائر والأرباح المترتبة على هذا القرار؟، سابعا: ثمة زملاء سطروا مقالات مطولة حول هذا الموضوع فلماذا قامت الدنيا ولم تقعد من أجل سطرين في هذا العمود؟؟، ثامنا: أنا عطشان .. وأريد قارورة مياه معدنية!.


حكايات تحت المطر !
Cant See Links
صباحكم مطر وحب وجمال.. أخيرا وجدت الوزارات المعنية حلا ذهبيا لمشكلتنا المعقدة مع الأمطار، وياله من حل عبقري يريحنا من كل الجدل العقيم حول رداءة مشاريع تصريف السيول وتهالك البنية التحتية، الخطة باختصار تتمثل في منح طلاب المدارس إجازة حتى ينتهي المطر.. وإجازة للموظفين إذا أشتد المطر.. ناموا بسلام يا أحبابي ... (من كثر فرحتي ودي أتمغط) !.
***
في ليلة رومانسية جميلة وتحت زخات المطر الغزير تزوج الشاب (حافز) من الآنسة (جدارة)، ولكن تم التفريق بينهما بسبب عدم تكافؤ... الفرص !.
**
لو كان هارون الرشيد يعيش في زماننا هذا لقال للسحابة: (أمطري حيث شئت فسوف يأتي خلفك الدفاع المدني) !.
**
المهندس عادل الغامدي من جده تلقى رسالة من إحدى شركات الجوال تعرض عليه خدمة رسائل نصية للإنذار من أخطار السيول مقابل 80 هللة يوميا ثم تلقى عرضا لنفس الخدمة من شركة أخرى مقابل 40 هللة يوميا !.. المطر أرزاق.. وتجارة المصائب تزدهر.. ولكن السؤال الذي يسبح في بركة ليس لها نهاية: ما الذي يمكن أن تفعله إذا جاءتك رسالة تحذر من هطول أمطار غزيرة على جدة ؟!.
**
من فوائد المطر تزايد مخزون المياه الجوفية، ولكن أهالي العلا ومدائن صالح يصرخون منذ عامين بسبب مشروع شفط المياه الجوفية من منطقتهم لصالح مناطق أخرى ما سيؤدي في النهاية إلى مغادرتهم للعيش في مناطق أخرى، ورغم صدور توجيهات واضحة بوقف هذا المشروع المدمر للبيئة إلا أنه لا زال مستمرا، متى يضع المسؤولون نقطة آخر السطر كي تتبدد مخاوف أهل العلا ومدائن صالح ؟.
**
عبد العزيز الساحلي (ممرض عاطل) أرسل يذكرني قبل يومين بانتهاء المدة التي حددها الأمر السامي الكريم بخصوص توظيف خريجي التخصصات الصحية والتي لا تتجاوز ستة أشهر وهو يتساءل عن سر تباطؤ وزارة الخدمة المدنية في تعيين الخريجين خلال المدة المحددة ؟.. وزارة الخدمة المدنية يا عبدالعزيز تمطر في كل المواسم قرارات وأنظمة ولكن المشكلة في سقفها الذي (يخر) بسبب البيروقراطية المزمنة !.
**
مساكين أهل جيزان في كل عام تحاصر السيول قراهم وتنشر الصحف صورا دون أن يتغير شيء.. لو كنت مكان رؤساء الصحف لما أرسلت المصورين بل نشرت صور العام الماضي، لأن المشكلة مكررة (وما أحد جايب خبر ) !.
**
صحيح أن السماء لا تمطر ذهبا ولكنها يمكن أن تمطر مناقصات ومقاولات ومشاريع.. خصوصا إذا كنت واحدا من اثنين لا ثالث لهما !.

اليوم أنت قادر على مساعدة الاخرين وغداً ستكون أنت من بحاجة الى المساعدة من المتطوعين
بوابة التطوع
طريقك الى العمل التطوعي

محب التطوع 12-01-2012 03:23 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 

النسخة الإلكترونية من صحيفة الرياض اليومية الصادرة من مؤسسة اليمامة الصحفية
الخميس 11 جمادي الأخر 1430هـ - 4 يونيو 2009م - العدد 14955

بسبب نقل المياه إلى خيبر وإلغاء "مشروع التحلية"

العلا تموت عطشاً والمزارع تحتضر والأهالي متذمرون!

Cant See Links


العلا، تقرير- حامد السليمان

أصبحت مشكلة المياه في محافظة العلا الشغل الشاغل للأهالي، والسبب يعود إلى إلغاء وزارة المياه مؤخرا مشروع إيصال مياه التحلية من محافظة الوجه على ساحل البحر الأحمر إلى محافظة العلا التي تبعد عنها 200 كلم، وكذلك قرار الوزارة البدء في مشروع نقل المياه الجوفية من محافظة العلا إلى محافظة خيبر وقرى الصلصلة والعشاش والمهد واللحن والتي تبعد عن العلا 230 كلم عن طريق حفر ما يقارب مئة بئر بعمق يبدأ من 600 متر وأكثر، وبالتالي فهم حرموا من مشروع إيصال مياه التحلية إليهم وتم نقل مياههم الجوفية إلى محافظة خيبر وقراها، وبالتالي تعريض محافظة العلا للجفاف وخاصة في الجانب الزراعي، حيث تضم العلا أكثر من 4 ملايين نخلة تأتي في المركز الثالث في إنتاج التمور في المملكة والمركز الأول في منطقة المدينة المنورة، حيث تشكل تمور العلا80 % من إنتاج تمور منطقة المدينة المنورة، ولا يقتصر الجانب الزراعي في العلا على النخيل بل هناك العديد من المحاصيل الأخرى كالبرتقال والمانجو والعنب والتين والحبوب.
وتعود تفاصيل قضية المياه في العلا إلى عام 1427ه، حيث تم اعتماد إيصال مياه التحلية من البحر الأحمر إلى محافظة العلا، وذلك بمبلغ 700مليون ريال بسبب قلة المياه الجوفية في العلا، ولكن وزارة المياه لم تنفذ المشروع وقامت بإلغائه، كما قررت الوزارة حفر آبار في محافظة العلا وإيصال المياه من العلا إلى محافظة خيبر والقرى والمحافظات الواقعة على بعد 230كلم عن العلا، مما قد يتسبب في نضوب المياه الجوفية في العلا ويعرض 4 ملايين نخله ومئات الآلاف من أشجار البرتقال في العلا تشكل حاليا أجود أنواع البرتقال في منطقة المدينة المنورة والمنطقة الشمالية وأشجار المانجو والعنب والتين وعدد آخر من المحاصيل الزراعية للجفاف والموت عطشا بعد البدء في نقل مياه العلا الجوفية إلى محافظة خيبر وقراها.
واستغرب المواطن إبراهيم محمد الفريدي إلغاء وزارة المياه مشروع إيصال مياه التحلية إلى العلا ونقل مياه العلا الجوفية إلى محافظة خيبر رغم وجود تجربتين فاشلتين في المملكة كانت الأولى عندما تم نقل المياه الجوفية من ينبع النخل إلى ينبع البحر وينبع الصناعية ولم يمض أربعة أعوام حتى جفت الآبار ونضبت المياه الجوفية في مدينة ينبع النخل وماتت أشجار النخيل وها هي خاوية على عروشها، وبعد ذلك تم إيصال مياه التحلية إلى ينبع النخل من ينبع البحر وقبلها تجربة فاشلة في وادي فاطمة وخليص في منطقة مكة المكرمة.
أما الشيخ عبد الله عيد البلوي، فقال لن تستفيد خيبر ولن تبقى مياه العلا، مشيراً إلى تشكيل لجنه من الأهالي للمطالبة بإيجاد حل لمشكلة المياه في العلا وتنفيذ مشروع إيصال مياه التحلية إلى العلا ووقف مشروع نقل المياه منها إلى خيبر.
ويقول المواطن جميل بن محمد السليمان كنا في الماضي نجد المياه على مستوى متوسط وحاليا أصبحنا نحفر على أعماق بعيدة للوصول للماء وهناك مواقع في العلا جفت فيها الآبار الجوفية، كما حدث في قرية مغيرا الواقعة على بعد 20كلم جنوب العلا، أما المواطن عبد الله بن محمد بن موسى فقال إن الوزارة لن تحل مشكلة خيبر بل سوف تجف المياه في العلا وتصبح لدى وزارة المياه مشكلتين مشكلة في خيبر سابقة ومشكلة جديدة في العلا، ولكن الحل هو في تنفيذ مشروع تحلية مياه البحر الأحمر للعلا وخيبر معا.
ويقول الأستاذ عبد الله الجار الله رئيس المجلس البلدي في العلا إن إلغاء مشروع التحلية إلى العلا والبدء في مشروع نقل مياه العلا الجوفية من العلا إلى محافظة خيبر سيجعل مياه العلا الجوفية تنضب خلال أقل من عشر سنوات فقط، أما المواطن ناصر حمود الفقير يقول إن وزارة المياه سترتكب خطأ بحق العلا وأهلها ومزارعها، مشيراً إلى أن أكثر من مليون شجرة برتقال، وكذلك ملايين أشجار النخيل في العلا سوف تموت بسبب هذا القرار



يداًبيد لنبني الغد
بوابةالتطوع
طريقك الى العمل التطوعي


Cant See Links

ابن العلا 12-01-2012 01:33 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
شكرا لكم آخي محب التطوع وان اقترح لو يكون التواصل عبر الوسائل الرسمية وكذلك التواصل مع كتاب الاعمده وإعطائهم معلومات عن مشكلة مياة العلا كما فعل الاخوان مع عبده خال وخلف الحربي ندعوا الله ان يوفق اجميع الى خدمة العلاواهلها إيجاد لجنة تنسيقية بين ابناء المحافظة لتوحيد المطالبات الخاصة بالمحافظه وغيرها..

اميرة العلا 12-01-2012 01:36 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
يعطيك العافيه
انا رايي انه في هذا ظلم لمحافظتنا محافظة العلا لانو لما ينقلو المياه الجوفيه من العلا لخيبر راح تنقرض المياه الجوفيه بالعلا بعد كم سنه من المشروع
العلا اصلا فيها نقص في المياه الجوفيه نحن اجرينا بحث علمي عن مياه العلا الجوفيه في مغيرا وسبب نضوبها وجفافها وكان السبب طريقة استعمال المياه في المزارع
فاذا المياه الجوفيه قلت ونضبت من طريقة استعمالها فما بالكم بنقلها الى محافظات وقرى أخرى
انا اقترح ان يرفع اهالي محافظة العلا شكوى للملك حفظه الله فيجد لنا حل لهذه المشكله .......... وشكرا

محب التطوع 12-01-2012 08:44 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
Cant See Links

حماية البيئة والاستخدام الحكيم لمواردنا الطبيعية يعتبر ركن أساسي لرقي مجتمعنا

محب التطوع 13-01-2012 07:29 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 


Cant See Links

مؤازرة واجبة
عبدالله ابو السمح
ذكر الأستاذ خلف الحربي في عموده (عكاظ 8/1/2012) بأن الجريدة أبلغته بأنه مستدعى للتقاضي في قضية مرفوعة ضده من وزارة المياه، والدعوى تدل على أن الوزارة لم تتحمل نقدا وجهه لها الكاتب على استنزافها للمياه الجوفية في العلا، أنا لا أعرف التفاصيل ولا أتذكر الآن المقال الذي أزعج الوزارة وحملها على تقديم شكوى ضده في لجنة قضائية، التقاضي أمر غير مأمون بالنسبة لكتاب الصحف لكثرة ما يتهمون به من ليبرالية وحداثة.. إلخ فيذهب الكاتب المتهم وهو ملون بألوان مثيرة للعداء، كان يكفي الوزارة الرد المكتمل المدعم بالأرقام لتوضيح موقفها، فالمسألة ليست عداوة شخصية بل تعبير عن شكوى عامة واعتراض، ومعلوم أنه لا غنى عن الصحف وكتابها للإظهار والتوضيح والمتابعة والنقد الهادف أيضا، وواجب الجهة المنقودة الرد المقنع حسب قواعد الشفافية، وواجب على الصحيفة حماية الكاتب بالمدافعة عنه في أي مساحة مساءلة أو مقاضاة لإعطائه شعورا بالأمان وحماية لإبداء الرأي والنقد الهادف.
من واجب صحفنا أن تكلف محامين دائمين للوقوف والمدافعة عن كتابها قي قضايا النشر كما هو متبع في صحف العالم المتحضر، كما واجبها أيضا أن تخصص لهم سكرتارية لتلقي ما يصلهم من رسائل وإيصالها لهم ومركزا للمعلومات يقدم لهم ما يحتاجون من معلومات.. إلخ، كتاب الصحف هم «أيتام» بلا إمكانيات ولا خدمات، ولعل «عكاظ» تقف بجانب كاتبها خلف بتكليف محامين يقفون بجانبه للمدافعة القانونية حتى لا يقع ضحية لألوانه الجميلة التي تثير البعض ولكنه كاتب شديد المراس.

بنت محمد 13-01-2012 08:37 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
أكره ساسية تكميم الأفواة لنكن كلنا خلف الحربي!

نبحث عن عدالة وسنجدها بإذن الله أيها الوزير إن لم تكن من ولاة الأمر حفظهم الله ،ستكون من رب السماء كما المطر الذي تحاول بعض الأيدي شفطه عن العلا مدينتنا الحبيبة!

شديد 14-01-2012 12:04 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
انا مع الحربى ويجب اتخاذ اجراء رسمى ندافع عن هذا ارجل البطل كما اشار اخوتى فى هذا الخصوص ووالله عيب عليكم تسكتو وهو يدافع عن حقوقن فوالله قل من تجد مثل هذا ارجل وانا اقول لكم معكم ولو ارتم ان نذهب الى ارياض ورفع شكوانا الى ابو متعب اطال الله فى عمره او غيره فلن اتخلا عن هذا ارجل مهم جراء

محب التطوع 14-01-2012 04:30 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
Cant See Links

كاتب متلبس بالنقد!!
عزيزة المانع

الأستاذ خلف الحربي الكاتب المبرز في هذه الصحيفة له شعبية بالغة، ويمكن بكل سهولة أن يلقب (محبوب القراء) على غرار ما يقال في عالم الفنانين حين يصفون الفنان ذي الشعبية بأنه (محبوب الجماهير).
ومن كانت له شعبية كشعبية الحربي فإن من المتوقع أن يكون حظ ما يكتبه الانتشار السريع بين الناس والتفاف القراء حوله بتأييد بالغ، لذلك فإن الحربي حين يكتب منتقدا أداء جهة ما، لا يمكن التجاوز عما يكتبه، فما يكتبه يعد بالغ الخطورة، جمهوره الكبير من القراء سيردد خلفه ما يقول وحينها ينتشر قوله بين الناس كلمح البرق وهو أمر لا تحمد عقباه. وإذا كان من الممكن التجاوز عما يكتبه الآخرون الذين لا يملكون شعبية كشعبية خلف الحربي، فإن ما يكتبه الحربي لا يمكن التجاوز عنه، لذلك لم أستغرب حين قرأت ما أورده الكاتب في مقاله المنشور في هذه الصحيفة يوم الأحد الماضي (14/2/1433) من أن معالي وزير المياه والكهرباء رفع دعوى ضده بسبب ما كتبه حول شكوى أهالي العلا من استنزاف المياه الجوفية في منطقتهم.
غير دعوى وزير المياه والكهرباء ضد الأستاذ خلف الحربي، سمعت أن وزير المالية هو أيضا بصدد رفع دعوى ضد كاتب آخر ذي شعبية واسعة بين القراء هو الأستاذ صالح الشيحي، الذي قيل إنه تمادى في النقد وخرج عن الإطار العام المسموح به.
تحرك الوزارات لمقاضاة الكتاب بعد أن لذعتها أقلامهم، يشير إلى أننا بدأنا ندخل مرحلة جديدة من التغيرات الثقافية الإيجابية التي تحترم حرية التعبير فتبيح للكاتب أن ينتقد أداء المسؤولين ما شاء له، وفي المقابل على الكاتب أن يحمل مسؤولية ما يقول وأن يصمد لمواجهة ما قد ينتج عن قوله من عواقب.
وهنا لن أخوض في قضية دور المؤسسات الصحفية أو هيئة الصحفيين في حماية الكتاب والوقوف إلى جانبهم ودعمهم متى وقعوا في مثل هذه الأزمات. فهذا الجانب قد كفاني الحديث عنه الأستاذ عبدالله أبو السمح في مقاله المنشور يوم الأربعاء الماضي. ما يعنيني هنا هو أن أثير بعض التساؤلات التي خطرت ببالي وأنا أقرأ أخبار رفع الوزراء لقضايا ضد الكتاب، مثل: من سيدفع تكاليف القضايا التي يرفعها الوزراء ضد الكتاب؟ هل يحق للوزير متى استاء من انتقادات وجهت لأداء وزارته ورأى فيها تجنيا وعدم صدق، هل يحق له أن يقاضي الكاتب أو الصحيفة على نفقة الوزارة؟ هل يحق للوزير أن يشغل محامي الوزارة في الترافع عنه؟ هل يحق له ذلك أم يعد فعله استغلالا للمال العام وإشغالا لموظف حكومي في عمل خاص؟ وما أثر انشغال الوزارات برفع القضايا على أدائها العام؟ هل يحق للوزارات أن تنفق الوقت العام الذي يفترض أن يستثمر في إنجاز الخدمات العامة، في الانشغال بمقاضاة الكتاب؟
ليت هذه التساؤلات تجد إجابات لها كي يطمئن الناس إلى أن الأموال العامة لن تنفق في أغراض شخصية، وأن الوقت المخصص لخدمتهم لن يهدر في متابعة خدمات خاصة.

دموع الشمال 14-01-2012 07:14 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
على قول أجدادنا ماحولك أحد
الدولة والحكومة عندها خبر لكن عشان ............... يغضون الطرف وناس ينسرق ماها في وضح النهاروناس ينعملها تحليه .............
لوان العلا تابعة لمنطقة تبوك ماوصل هذا حال البلد تاخر بكل شي شوفو محافظات تبوك وشوف الفرق بينها وبين محافظات المدينة المنورة شي يدعو الاستغراب واتعجب ولا ادري لماذا ؟
شكرع طرح الموضوع

كوكب الزهرة 14-01-2012 10:38 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 

يعطيك العافيه
انا رايي انه في هذا ظلم لمحافظتنا محافظة العلا لانو لما ينقلو المياه الجوفيه من العلا لخيبر راح تنقرض المياه الجوفيه بالعلا بعد كم سنه من المشروع
العلا اصلا فيها نقص في المياه الجوفيه نحن اجرينا بحث علمي عن مياه العلا الجوفيه في مغيرا وسبب نضوبها وجفافها وكان السبب طريقة استعمال المياه في المزارع
فاذا المياه الجوفيه قلت ونضبت من طريقة استعمالها فما بالكم بنقلها الى محافظات وقرى أخرى
انا اقترح ان يرفع اهالي محافظة العلا شكوى للملك حفظه الله فيجد لنا حل لهذه المشكله .......... وشكرا

الديـ أبن ـرة 15-01-2012 03:00 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
الجميع مع الحربي لكى تصبح محافظة العلا في امن وامان من اخطار المياة الجوفية بعد استنزافوها

محب التطوع 15-01-2012 06:58 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
الوزير يحاول التهرب

Cant See Links

الصلح خير
عبدالله ابو السمح
اتصل بي معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين تعليقا على مقالي (مؤازرة واجبة) والذي تعرضت فيه للخلاف بين الأستاذ خلف الحربي الكاتب العكاظي المعروف ووزارة المياه، ويبدو أنه خلاف رأت الوزارة - كما يقول معالي الوزير - اللجوء إلى لجنة المنازعات الصحفية في وزارة الإعلام للبت فيه، معالي الوزير كان متأثرا وعاتبا على الصحيفة وكاتبها خلف لعدم التأكد من الوزارة عن حقيقة المعلومات والشكوى التي تلقاها الكاتب من بعض قرائه، وكما فهمت من معاليه أن اتهام الوزارة بالإضرار بالزراعة في العلا لاستخدامها المياه الجوفية بعد تنقيتها للشرب وضخها في أنابيب لأهل المدينة فيه مبالغات واتهامات جزافية وكان المتوقع الاتصال بالوزارة لاكتشاف الحقيقة والحصول على معلومات صحيحة بعيدة عن تهويل ذوي الأغراض الذين اتصلوا بالكاتب وأعطوه معلومات تفتقر للدقة ومعاليه يؤكد لي أنهم في الوزارة يتجاوبون مع الصحافة بكل شفافية وترحاب، ويعتب بسبب تأخير رد الوزارة على مقالة الأستاذ خلف وتوضيحها لحقيقة الحالة مما جعلهم يلجأون لوزارة الإعلام، ومعاليه كان يأمل لو اتصل به شخصيا إن لم يقتنع برد الوزارة، ونفى أن يكون لجوء الوزارة لوزارة الإعلام عن تحامل أو عدم احترام للرأي الآخر ولكن يرى أن كتابة الأخ خلف جارحة.. إلخ، الحقيقة أنني حاولت جهدي تطييب خاطره بما أعرف من اهتمام «عكاظ» بالرأي الآخر، وأن زميلنا خلف لا يقصد التجريح أبدا فيما يكتب ولكن أسلوبه الساخر قد يحمل على غير مقصده، وهذه على كل حال آفة الأسئلة والكتابات الملغومة الموجهة للكتاب والمشايخ أيضا.
أنا أرجو من معالي الوزير الحصين أن يكتفي بتوضيح مفصل للموضوع، وأطلب من الأستاذ خلف الاتصال بمعالي الوزير ليسمع منه ويطلعه على ما وصله، ودائما وأبدا الصلح خير.

محب التطوع 15-01-2012 07:16 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
Cant See Links


Cant See Links
مع تقديري .. لن أتصل !
خلف الحربي
أشكر كل من اتصل أو أبدى التضامن مع كاتب هذه السطور حول شكوى معالي وزير المياه والكهرباء بخصوص ماورد في هذا العمود عن شكاوى أهل العلا بسبب استنزاف المياه الجوفية في منطقتهم، وأخص بالشكر زميلنا الأستاذ عبدالله أبوالسمح وزميلتنا الدكتورة عزيزة المانع على كلماتهما الرائعة في عكاظ، وقد تكرم أستاذنا أبو السمح مشكورا بمبادرة للتصالح بعد أن أتصل به معالي الوزير وأوضح له بعض النقاط واقترح الزميل أبو السمح في زاويته بأن أتصل بمعالي الوزير لطي هذه الصفحة بشكل نهائي.
وأنا أشعر بالامتنان لزميلنا أبو السمح لحرصه على مصلحة زملائه وليت كل الصحفيين يحملون غيرته على أبناء المهنة ففي كل مكان في العالم يعتبر الصحفيون من أشد الناس حساسية تجاه أي أمر يتعرض له زملاؤهم، وأحب أن أقول له بأن معالي الوزير أكبر مني سنا ومكانته على العين والرأس ولكنني لن أتصل به لأنني لا أرى مشكلة تستدعي الاتصال، وليس من عادتي الاتصال بأصحاب المعالي أو حتى قبول دعواتهم الكريمة في المناسبات العامة كي لا يؤثر ذلك على ما أكتبه، كما أنني أرى أن معاليه سلك طريقا حضاريا عن طريق استخدام حقه في التقاضي ولم يحاول استغلال نفوذه للضغط على الكاتب، هذا بخلاف أنني واثق بإذن الله من سلامة موقفي القانوني وحتى لو جاء الحكم لصالح الوزير فهذا حقه وكلنا تحت مظلة القانون. على أية حال أظن بأنه في أي نظام مطبوعات في العالم يجب أن يكون لدى الصحفي حق التكتم على مصادره الخاصة، ففي قضية المياه الجوفية على سبيل المثال أعرف الكثير من المعلومات التي لم أنشرها لأنني لا أستطيع أن أثبتها إما لأنها وردتني عن طريق أطراف لا تريد أن تصرح بأسمائها أو لأنها معلومات عامة يستحيل إثباتها، فعلى سبيل المثال أنا أعلم تفاصيل الحوار الذي دار بين الوزير وأعضاء مجلس الشورى بخصوص المياه الجوفية والذي لم تنشره الصحف ولكنني في حالة نشره سوف أكون مضطرا لتحديد مصدر المعلومة، كما أنني أعرف أن الأنابيب التي كلفت ملايين الريال لسحب المياه الجوفية في ينبع وأبها أصبحت بلا قيمة بعد استنزاف المياه الجوفية ولكنني لا أعرف كيف أثبت هذه المعلومة، هل أحفر الأرض حتى يشاهدوا الأنابيب وأقول: (هذه ملايينكم الضائعة)؟!. كارثة استنزاف المياه الجوفية ليست سرا نوويا كي يطلب مني الكشف عنه، والتوجيهات العليا بالحفاظ على الثروة المائية معلنة وليست مجالا كي أدخل مع الوزارة في لعبة النفي والإثبات فقبل أيام قليلة نشرت الصحف كلمة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ في المؤتمر الهندسي التي تركزت على التذكير بالمسؤولية الشرعية الأخلاقية والنظامية للحفاظ على هذه النعمة، وقبل سنوات صدر كتاب لعبد الله حمين الذي سبق أن شغل منصب مدير عام إدارة تنمية موارد المياه بوزارة الكهرباء والمياه وكلف في فترات بالعمل وكيلا لشؤون المياه حذر فيه من كارثة استنزاف المياه الجوفية في بلادنا. وأخيرا مع خالص تقديري لمبادرة الزميل أبو السمح وتقديري لمعالي الوزير فإن المسألة أكبر من خلاف عابر في وجهات النظر، فأنا أرى أنه من الأفضل لي ولمستقبل أولادي أن يصدر الحكم ضدي من أن تتكرر مأساة جفاف عيون الأحساء والخرج والأفلاج، فبعض الدول تقوم بتحلية مياه البحر لتحقنها في الأرض بينما نحن نترك بحر الله الواسع ونشفط المياه الجوفية !


ربيع 16-01-2012 06:29 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 

محب التوع
بارك الله فيك
وشكرا لك على المبادره الرائعة
و في هذا الوضع لا بد ان نقف وقفه مع الاخ القدير
خلف الحربي لكي يتضح الحق
بارك الله فيك


مرزوقكو 16-01-2012 04:10 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
نشكر الأخ الكريم الصحفي الرائع (خلف الحربي ) على بيان حقيقة شفط المياه من بلاد أخرى كالخرج والأحساء والأفلاج وينبع وذكر ما قاله وكيل الوزارة السابق عبد الله حمين : الذي حذّر


من كارثة استنزاف المياه الجوفية بدلاً من حقن مياه التحلية في الأرض .


واستعداده لصدور الحكم ضده خير له ولأولاده من أن يعتذر لمعالي الوزير لكي لا تتكررمأساة الجفاف .


والكرة الآن في ملعب أبناء العلا للوقوف صفاً واحداً مع الأخ خلف الحربي للدفاع عن شفط مياه بلدنا الحبيبة العلا والذهاب مجدداً لوالدنا خادم الحرمين الشريفين


أو لوالدنا ولي العهد حفظهما الله وإظهار الحقيقة وتضررهم من الجفاف إذا أصر الوزير على رأيه .

ابو رسيل999 19-01-2012 03:37 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
يأخوان والله مصيبه الى ايده بالماء ليس كمثل الي ايده بالنار مغيراء جفت المياه الجوفيه ونرى ماحصل بمزارعها ماذا لو حدث ذلك بالحجر والعذيب وقراقر والملسن وثربه والمعتدل والمنقا ومزارع العلا في المحافظه كم بتكون خسائرنا كيف يكون شكل العلا بدون مزارعها سوال الي كل محب للعلا ؟؟؟؟؟؟

Abo ALI 19-01-2012 08:57 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
( اذا جار الوزير وكاتباه ، وقاضي الارض اجحف بالقضاء ، فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الارض من قاضي السماء )
لا تخف اخي خلف فالضلم وان طال ليله سوف ينقلب على الضالم يوماً ما وباسرع مما تتصور والشواهد كثيرة لا تعد ولاتحصى والكن الانسان سريع النسيان !!!

مرزوقكو 20-01-2012 03:18 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo ali (المشاركة 1157766)
( اذا جار الوزير وكاتباه ، وقاضي الارض اجحف بالقضاء ، فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الارض من قاضي السماء )



لا تخف اخي خلف فالضلم وان طال ليله سوف ينقلب على الضالم يوماً ما وباسرع مما تتصور والشواهد كثيرة لا تعد ولاتحصى والكن الانسان سريع النسيان !!!


ما دام والدنا أبو متعب ووالدنا أبو محمد على قيد الحياة إن شاء الله المشروع يتوقف ولكن بوقوف أهالي العلا مع الأخ خلف الحربي وعدم إعطاء الوزير الحصين


الفرصة للإنفراد بالأخ خلف وإقامة عليه الحجة ونحن أصحاب المصلحة . الله الله عليكم يا رجال بلدي الحبيب .

محب التطوع 20-01-2012 03:25 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 

Cant See Links


Cant See Links

تعقيباً على حكايات تحت المطر لخلف الحربي .. وزارة المياه:

لا تأثير لشفط المياه على الزراعة في العلا


سعادة رئيس تحرير جريدة عكاظ
إشارة إلى ما ورد في صحيفتكم الموقرة في العدد رقم 16535 الصادر في يوم الأربعاء 5/1/1433هـ ضمن مقال «حكايات تحت المطر» للكاتب خلف الحربي، وحيث ورد ضمن هذا المقال «بأن من فوائد المطر زيادة مخزون المياه الجوفية، وأن أهالي العلا ومدائن صالح يصرخون –على حد تعبير الكاتب– منذ عامين بسبب مشروع شفط المياه الجوفية من منطقتهم لصالح أخرى مما سيؤدي في النهاية إلى مغادرتهم للعيش في مناطق أخرى، ورغم صدور توجيهات واضحة بوقف هذا المشروع المدمر للبيئة إلا انه لا زال مستمراً، ومتى يضع المسؤولون نقطة آخر السطر كي تتبدد مخاوف أهالي العلا ومدائن صالح؟».
أحيط سعادتكم أن ما أشار إليه الكاتب في ما ذكر آنفا عار عن الصحة، بل محض افتراء، فلن يكون لهذه المياه تأثير على الزراعة لمحدوديتها أولا ولاختلاف التكوين كلياً عن ذلك الجزء المغذي لآبار المزارعين ثانياً، ولوجود إمكانات مائية كبيرة لتغطية آبار الشرب، كما أثبتت ذلك الدراسات الجيولوجية والهيدرولوجية وآبار الاختبار، كما أنه لم تصدر البتة تعليمات توقف المشروع كما زعم الكاتب.

فهد بن محمد الخشيم - مدير عام مكتب الوزير
المشرف العام على العلاقات والإعلام


محب التطوع 20-01-2012 06:22 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 


Cant See Links


حملة التنكيل بالصحفيين!!
أحمد عجب الزهراني

نشطت في الفترة الأخيرة وبشكل ملحوظ، ظاهرة الشكاوى أو الاتهامات غير المبررة التي تطال عدداً كبيراً من كتاب الصحف المحلية، والتي غالباً ما يكون مصدرها أحد المسؤولين أو مجموعة من المتدينين لكنها بالتأكيد لا يمكن أن تصدر من أحد المواطنين العاديين، وخاصة أولئك الذين اعتاد الواحد منهم أن يبدأ نهاره بفنجان قهوة وتصفح الجريدة بحثاً عن مقالة كاتبه المفضل الذي يعلم جيداً بأنه يتحمل مشاق (مهنة المتاعب) حتى يتلمس بكل عناية واهتمام احتياجات المواطنين البسطاء، وحتى يتثبت قدر الإمكان من صحة الخبر وأوجه القصور والفساد لدى تلك الشخصية أو الجهة المسؤولة، وحتى يبدأ بعد ذلك في إعداد وصياغة المقالة بأسلوبه المميز وبالصيغة التي يمكنه من خلالها تجاوز مقص الرقيب الذي عودنا دائماً وأبداً على أن (يجتز) من المقالـة القويـة أكثر مما (يجـيز ) لتظهـر في النهايـة وكأنها (الحمل الوديع)!!
عند أي خلاف أو مجرد اختلاف في وجهات النظر يحدث مع أي من الصحفيين، أصبحنا نسمع بحقه تهماً يشيب لها الرأس، سرعان ما يتم إلصاقها به دون الحاجة لتقديم قرائن أو أدلة لإثباتها، بل يكفي لذلك أنه من معشر الصحفيين المثقفين ليصبح في نظر الكثيرين بين عشية وضحاها من (ذوي النزوع الغربي) أو من (زوار السفارات) أو (أحد أهم اللبراليين أو العلمانيين أو الحداثيين) أو أنه على أقل تقدير (مرفع.. ولا يكتب المقالة إلا وبيده سقارة!) فما هي يا ترى أسباب ودوافع هذه الحملة الشرسة والمنظمة ضد الكتاب الصحفيين؟! ومن هم الذين ينظمون حملتها ويقفون وراءها؟! وهل يحدث ذلك كله غيرة من نجاحاتهم المتواصلة ومن وشعبيتهم الجارفة؟! أم أنها محاولة يائسة لترهيبهم وتكميم أفواههم والتأثير على نواياهم الصادقة؟! أم أنها من وجهة نظر متفهمة ومتفائلة ضريبة طبيعية لمساحة حرية الرأي التي يتعامل بها هؤلاء الكتاب المثقفون حتى مع ألد خصومهم وأكثرهم جهلا وعناداً وبدائية؟!
ما أعنيه هنا، ليس كرهاً لأحد، بل حباً للكتاب الذين أتمنى أن يجدوا الهيئة الصحفية التي تحميهم لا الهيئة التي تتخلى وتتبرأ منهم عند أول مشكلة! إن غاية أملي ومرادي أن يجد الكتاب من اللجنة الصحفية الابتدائية أو الاستئنافية التي يفترض أنهما شكلتا مؤخراً التفهم التام بأن عبء إثبات الحالة أو المشكلة المنشورة بالمقالة يفترض أن لا يتحملها الكاتب وحده متى كانت المقالة تتحدث عن حقوق المواطنين أو أوجه القصور أو الفساد لدى بعض الجهات المسؤولة وإلا فإن الإدانة ستكون مصيره المحتوم لا محالـة (لأسباب يطول شرحها) بل المطلوب من اللجنة للوصول إلى الحقيقة المغيبة التعامل بروح القانون إلى جانب الاستعانة بالجهة المسؤولة عن الرقابة والتحقيق لمساءلة الجهة مقدمة الشكوى فيما أشار إليه الكاتب بمقالته، أما أن تتبنى اللجنة ما تضمنته الشكوى وتقف حيالها موقف (المدعي العام) فإنها ستؤكد مع كل قرار تصدره أنها (الخصم والحكم) وأنها ستصبح مع الوقت مقبرة لحقيقة الخبر! إن غاية مرادي ومنتهاه أن يجد الكتاب من يقف معهم ويدافع عنهم أمام من يحاولون دون دليل التشكيك في دينهم أو سلوكهم أو ولائهم لوطنهم! ولهذا سأبدأ بنفسي وأبدي تضامني مع زملائي الكتاب بهذه الصحيفة واستعدادي كمحام للتعاون معهم لتقديم الاستشارات وإعداد المذكرات القانونية التي يحتاجونها في مواجهة من يتهمونهم دون وجه حق (والله من وراء القصد).


مرزوقكو 20-01-2012 07:03 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب التطوع (المشاركة 1157897)
Cant See Links


Cant See Links

تعقيباً على حكايات تحت المطر لخلف الحربي .. وزارة المياه:

لا تأثير لشفط المياه على الزراعة في العلا


سعادة رئيس تحرير جريدة عكاظ
إشارة إلى ما ورد في صحيفتكم الموقرة في العدد رقم 16535 الصادر في يوم الأربعاء 5/1/1433هـ ضمن مقال «حكايات تحت المطر» للكاتب خلف الحربي، وحيث ورد ضمن هذا المقال «بأن من فوائد المطر زيادة مخزون المياه الجوفية، وأن أهالي العلا ومدائن صالح يصرخون –على حد تعبير الكاتب– منذ عامين بسبب مشروع شفط المياه الجوفية من منطقتهم لصالح أخرى مما سيؤدي في النهاية إلى مغادرتهم للعيش في مناطق أخرى، ورغم صدور توجيهات واضحة بوقف هذا المشروع المدمر للبيئة إلا انه لا زال مستمراً، ومتى يضع المسؤولون نقطة آخر السطر كي تتبدد مخاوف أهالي العلا ومدائن صالح؟».
أحيط سعادتكم أن ما أشار إليه الكاتب في ما ذكر آنفا عار عن الصحة، بل محض افتراء، فلن يكون لهذه المياه تأثير على الزراعة لمحدوديتها أولا ولاختلاف التكوين كلياً عن ذلك الجزء المغذي لآبار المزارعين ثانياً، ولوجود إمكانات مائية كبيرة لتغطية آبار الشرب، كما أثبتت ذلك الدراسات الجيولوجية والهيدرولوجية وآبار الاختبار، كما أنه لم تصدر البتة تعليمات توقف المشروع كما زعم الكاتب.

فهد بن محمد الخشيم - مدير عام مكتب الوزير
المشرف العام على العلاقات والإعلام


يا رجال العلا ومشايخها بادية وحاضرة هبوا جميعاَ لنصرة الحق والوقوف صفاً واحداً مع الأخ الغيورخلف الحربي الذي تكلم بالحق مدافعاً عن مياه محافظتنا العلا وها هو

اليوم بحاجة وقوفكم معه وخاصة بعد هذا الخطاب الذي وجهه / فهد بن محمد الخشيم باتهامه أن كلامه عار عن الصحة ومحض إفتراء .

والآن الكرة في ملعبكم والأخ خلف في ذمتكم ساندوه بالحق واذهبوا إلى والدنا الملك عبد الله وإلى والدنا الأمير نايف حفظهما الله فعندهم الحل الذي يرضي الجميع .

(( الملك عبد الله حفظه الله ورعاه قال في خطابه في مجلس الشورى على ضرورة الحفاظ على المياه الجوفية والإستفادة من تقنية تحلية مياه البحر عبر الطاقة الشمسية ))

محب التطوع 22-01-2012 03:48 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
Cant See Links



الوزراء يقاضون الكتاب !
خالد السليمان
قال إن لجوء بعض المسؤولين لمقاضاة الكتاب والصحفيين هو أمر إيجابي يعني أن هؤلاء المسؤولين توقفوا عن محاولات التأثير خلف الكواليس لإيقاف الكتاب ومنعهم من الكتابة!
قلت له إن هذا صحيح عندما يكون اللجوء إلى العدالة مبنيا على أسس صحيحة لتهمة متكاملة الأركان تبرر الشكوى، أما عندما يشتكي المسؤول الكاتب بسبب مقال تعيد قراءته عشرين مرة دون أن تجد حرفا واحدا يؤيد المزاعم والاتهامات الموجهة له فإن الشكاوى هنا لا تكون للبحث عن الحقيقة بقدر ما تكون رسالة استعراض قوى مباشرة للكاتب وغير مباشرة لزملائه، خاصة عندما يكون سلاح المسؤول جيشا من القانونيين الذين تدفع أتعابهم من المال العام بينما يكون سلاح الكاتب اجتهاده الشخصي الذي قد يخذله في معرفة خفايا وأسرار القانون، أو محام يثقل كاهلة بتكاليف الأتعاب!
وإذا كان الهدف هو الدفاع عن الحقيقة في مواجهة أكاذيب ومعلومات مغلوطة يتعمد الكاتب نشرها، فإن الشكوى تصبح واجبا قبل أن تكون خيارا، لكن عندما يكون الهدف هو إشغال الكاتب بقضاء الوقت في كتابة ردوده على مذكرات الشكاوى القانونية أكثر من التفرغ لكتابة مقالاته، فإن الكيدية هنا وإزعاج السلطات بشكاوى غير مكتملة الأركان يعتبر في حد ذاته جريمة لأنه استغلال للسلطة وإهدار للوقت والمال العام!
ما أرجوه من لجنة المخالفات الصحفية هو ألا تكون مجرد ساعي بريد ينقل شكاوى المسؤولين إلى الكتاب، بل يجب عليها أن تنظر أولا في الشكاوى وتقرر ما إذا كانت فعلا تستند إلى مبررات واقعية تستحق الاستمرار أو واهية تستحق الرفض!.

الملاكـ الوردي 22-01-2012 06:11 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
انا مع الحربي وان شاء الله سيظهر الحق

ابووليد22 03-02-2012 11:50 PM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
هذا قال الابيحصل مستقبلا من جفاف المياة الجوفيه ونذيرونذيرشر وما الفائد اسقي بلد واعطش الاخري

الفتى الجريح 07-02-2012 12:29 AM

رد: حملة (كلنا خلف الحربي)
 
انا مع الحربى ويجب اتخاذ اجراء رسمى ندافع عن هذا ارجل البطل كما اشار اخوتى فى هذا الخصوص ووالله عيب عليكم تسكتو وهو يدافع عن حقوقن فوالله قل من تجد مثل هذا ارجل وانا اقول لكم معكم ولو ارتم ان نذهب الى ارياض ورفع شكوانا الى ابو متعب اطال الله فى عمره او غيره فلن اتخلا عن هذا ارجل مهم جراء


الساعة الآن 04:45 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع الحقوق محفوظه لشبكه و منتديات اسرة العلا

.. جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ...ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ..

a.d - i.s.s.w